شركة ubisoft تطلق لعبة Assassin’s Creed Origins في معرض E3

أطلقت شركة الفرنسية ubisoft عن النسخة التجريبية للعبة Assassin’s Creed Origins في معرض E3 في لوس أنجلوس للتيح للاعبين رؤية التحديثات  الجديدة على السلسلة، وكما تعودنا من سلسلة Assassin التي تعتمد على القفز والتسلق وحرية الحركة والاستكشاف التي تميز اللعبة.
حيث توجه أهتمام الشركة على تطوير وتحسين الرسوميات في هذا الجزء لزيادة واقعية اللعبة وتقديم أجمل المناظر حيث بذل الفريق المطور كل جهدهم على رفع مستوى الرسوميات عن الأجزاء السابقة.
وبالحديث عن الرسوميات ستلاحظون أهتمام الشركة بالتفاصيل الصغيرة حيث ستلاحظ عن اللعب الواقعية في التضاريس من النخيل الى الرمال والماء الذي تبدو حركته واقعية، ويحتوي نهر النيل الموجود في اللعبة على  تماسيح في تحاول تهاجمكم لقتلكم ووجود أحياء بحرية في النهر تزيد من متعة اللعبة.
وتدور أحداث العبة في مصر في العهد الفرعوني لتكشف عن جمال مصر في العهد القديم من حيث تضاريس اللعبة التي تحتوي على الكثبان الرملية الكبيرة والأهرامات والقرى الصغيرة المزدحمة التي تنبض بالحياة.
عند بداية اللعبة ستتعرف على شخصية اللعبة بايك وشريكته أية الذين يكونون واقعون بعلاقة حب قوية جدا. ولكن بسبب ولاء أية للملكة سيجعل من الصعب تحديد ماذا سيؤدي المستقبل بهم. ولكن سيكون مشوقاً أن نكتشف ماذا سيحدث بينهما في اللعبة.
النسخة التجريبية الاولية تحتوي على مجموعة متنوعة من الأهداف المشوقة، منها اكتشاف السبب وراء مرض الثور المقدس وتتطلب اللعبة منك التحقيق لحل الألغاز الموجودة فيها ويتم التسليط على مناطق اهتمام معينة أو شخصيات تحمل معلومات تساعدك في حل الاغاز، وايضاً التفتيش جيدا في الأدلة ستعرف كيف تعرض الثور المقدس الى التسمم وما الدافع لتسميمه والعقل المدبر لهذه الخطة وستشدك اللعبة للتوغل في أحداثها المثيرة.
الخريطة الموجودة في اللعبة تحتوي على الكثير من المهام الفرعية التي تساعدك في حل المهام الأساسية. خريطة اللعبة كبيرة جداً فبقيت قرابة الثلاثة ساعات اكتشف بمنطقة صغيرة جدا بدون الشعور بالملل من اللعبة فقد نجحت الشركة نجاح باهر في هذا الجزء.
وبقي أسلوب المعارك الموجود في اللعبة سلسلاً ولا يوجد نهاية للأثارة التي تشعر بها عندما تكون تتدلى من حفة سطح أو النزول في كوم القش للأختباء.
قد يبدو بايك (الشخصية الرئيسية في اللعبة) ضخماً وبطيئا الى أنه مرن وقوي وسريع عندما يحيط به أعداؤه.
وهناك طريقتان للعب الطريقة الأولى التي تحتوي على الاثارة والتشويق العالي وهي طريقة المواجهة أما الطريقة الثانية هي تعتمد على التسلل والأختباء لقتل الأعداء.
وتبدو الأثارة الحقيقة عندما تحاول القيام بعمل جنوني مثل الأندفاع والقفز على الحصان والذهاب الى الأهرامات لتكتشف السر الذي يقع ورأها. ويمكن جمال العبة عند الصعود على قمة الهرم ورؤية المدينة من الأعلى.
وبنظري نجحت شركة Ubisoft في أنتاج هذه العبة فقد رأيت كمية التعب الذي تم بذلته للأنتاج لعبة جميلة بكل ما من الكلمة من المعنى.

اترك رد